نشر صور رئتيه.. طبيب يحمل كورونا يوثق ما يجري معه عبر تويتر.. وفيديو من مستـ.ـشفى في إيطاليا تفـ.ـوح منه “رائحة المـ.ـوت بسبب كورنا”

مدى بوست – فريق التحرير

لو كان بإمكان الإنسان أن يشم رائحة ما يشاهده خلف الشاشات، لكانت الرائحـة التي سيقوم بشمها خلال مشاهدة هذا الفيديو هي رائحة المـ.ـوت.

سبب ذلك هو فايروس كورونا، والذي يواصل الانتشار في مختلف دول العالم منذ أكثر من ثلاثة أشهر، فقد تم تصوير مقطع فيديو داخل أحد المستـ.ـشفيات في إيطاليا يظهر جانباً مما يجري بالبلد الأوروبي الأكثر تضـ.ـرراً من الفايروس الذي بدأ في مدينة ووهان الصينية.

أصبحت إيطاليا البلد الثاني عالمياً في عدد الأشخاص الذين يحملون فيروس كورونا فضلاً عن أنها الثانية كذلك بعدد الوفـ.-يات الذي وصل لأكثر من 2500 من أصل حوالي 30 ألف شخص وصله كورونا.

صورة من الفيديو الذي تم تصويره في إيطاليا (مرفق آخر المقال)

يوجد حالياً حوالي 27 ألف شخص في إيطاليا يحملون فايروس كورونا “كوفيد 19”  وهم نزلاء حاليا في المستشـ.ـفيات وغيرها، وبهم يمكن اعتبار إيطاليا الأولى في العالم “كورونيا” نسبة لعدد السكان.

اقرأ أيضاً: بالفيديو.. لبنانية تحمل كورونا تروي تفاصيل تجربتها وتقدم نصائح.. والجزيرة: حبـ.ـس التنفس لعشر ثوان.. ما خطوات الكشف الذاتي لتشخيص فيروس كورونا؟

أحدهم، يعتقدون أنه طبيب في مستـ.ـشفى Hospital San Marcos ببلدة “زينغونيا” القريبة من مقاطعة Bergamo في الشمال الإيطالي، التقط بعدسة هاتفه المحمول مشاهد الفيديو الذي جرى تداوله على نطاق واسع، ومرفق أسفل المقال.

بعد ذلك حصلت ممرضة على إذن ممن ظهروا على أسـ.ـرّة العـ.ـلاج في الغرف شبه المظلمة، وبعدها بثت الفيديو في “يوتيوب” وانتشر منه إلى وسائل إعلام ومواقع إيطالية للتواصل.

الفيديو البالغة مدته أقل من دقيقتين، يبدأ بظهور الممر المؤدي إلى غرف الطـ.ـوارئ والحالات المستـ.ـعصية في المستـ.ـشفى، ومعظم النزلاء فيها هم ممن يعـ.ـانون من صعـ.ـوبات في التنفس، بعد أن وصلهم فيروس كورونا.

ويجهـد الأطباء لعـ.ـلاجهم ولكن لا يفلحون، لأن معظمهم لا يقوى على مقاومة فيروس كورونا طالما يزيد عمر الواحد من المصـ.ـابين عن 60 أو 65 سنة، وجهاز المنـ.ـاعة ضعـ.ـيف فيه أمام الفيروس.

إنه ثاني فيديو يتسـ.ـرب من داخل أحد المستشـ.ـفيات الإيطالية ويصل إلى الإعلام العربي، بعد آخر سبقه للبث يوم الاثنين الماضي، نقلاً عن قناة تلفزيونية إيطالية.

اقرأ أيضاً: بالفيديو.. لحظة تنفيذ أول تجربة بشرية للقاح كورونا..من هي المتبرعة وكيف كانت ردة فعلها؟.. وما قصة الصـ.ـراع الأمريكي الألماني على اللقاح؟

وبدا فيه مـ.ـرضى بمستشـ.ـفى اسمه “كريمونا” في الشمال الإيطالي أيضا، حيث نقلوا إليه 148 إصـ.ـابة بفيروس كورونا  منها 11 حالة في العـ.ـناية المـ.ـركزة، إلا أن المعلومات غير متوافرة بعد عما حل بهم وبنتائج علاجهم منذ ذلك اليوم.

طبيب إسباني ينشر تجربته مع كورونا 

عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي تويتر، أراد طبيب من إسبانيا أن يشارك تجربته مع فيروس كورونا بعد أن أصـ.ـيب به، من زميل له يعمل في نفس المستشفى.

فعلى مدى أيام نشر الطبيب ييل تونغ تشين، الذي يعمل في مستشفى لاباز الجامعي في إسبانيا، عبر حسابه على تويتر، تطور حالته الصحية لا سيما عبر نشر صور لفحوص الأشعة لرئتيه بشكل يومي.

وفوق صور الأشعة، التي دأب على شرحها بشكل مختصر يومياً، كان يكشف حالته الصحية.

وفي مقابلة تلفزيونية أوضح الطبيب الشاب أنه شعر في اليوم الأول من إصـ.ـابته بقشعريرة والتهـ.ـاب بالحلق وصـ.ـداع قوي وارتفاع طفيف بدرجة الحرارة.

صورة الطبيب ورئتيه (العربية نت)

في حين شعر في اليوم الثاني بحمـ.ـى خفيفة، كما عـ.ـانى من بعض السعـ.ـال والإسهـ.ـال، لكن الصـ.ـداع تلاشى.

أما في اليوم الثالث فبدأ يشعر ببعض التحسن، مضيفا أن صور الأشعة أظهرت وجود التهـ.ـاب رئوي لديه.

وبيّن الطبيب أن العـ.ـدوى قد تكون انتقلت إليه من أحد زملائه بالمستشـ.ـفى، الذي لم تكن تظهر عليه أعـ.ـراض الإصـ.ـابة في حينها، داعيًا كل من لديه أعـ.ـراض الـمـ.ـرض إلى تجنب التواصل مع الآخرين.

وأوضح أنه سيجري الفحوص مجددا عندما تتلاشى الأعـ.ـراض، وإذا جاءت النتيجة سلـ.ـبية، فإنه سيعود إلى عمله في المستـ.ـشفى.

آخر تغريدة للطبيب

وفي أحدث تغريدة له الإثنين، وهو اليوم الثامن لإصـ.ـابته، نشر ييل، صورة أشعة لرئتيه، مؤكداً أن سعـ.ـاله انخـ.ـفض، وكذلك الشعور بالتـ.ـعب.

كما أوضح أنه لا يشعر حتى الآن بأي ضيـ.ـق في التنفس، ولا حمـ.ـى، كما أكد أن حال الفـص الأيسر من الرئتين أفضل بكثير.

اقرأ أيضاً: تعمل في المنزل بسبب كورونا؟.. 10 نصائح تساعدك على العمل عن بعد بفعالية

تسبب فيروس كورونا المستجد COVID-19 في تداعيات خطـ.ـيرة وواسعة أثرت على المجتمعات في جميع أنحاء العالم، خاصة مع انتشاره المتسارع والذي جعل منظمة الصحة العالمية تصنفه كوباء عالمي.

ولمـ.ـواجهة تفشيه، علقت بعض الدول الدراسة في المدارس والجامعات والمعاهد التعليمية المختلفة، وكذلك أغلقت السلطات الأماكن العامة والمقاهي وغيرها من أماكن التجمعات، لمدة أسبوعين.

كما فـ.ـرضت العديد من الشركات الكبيرة والصغيرة سياسة العمل من المنزل لضمان سلامة موظفيها من العدوى.

ورغم أن خيار العمل من المنزل في مثل هذه الحالات الطـ.ـارئة يعد حلا آمنا لجميع العاملين بالقطاعي العام والخاص، إلا أن هناك بعض النصائح التي يجب اتباعها حتى لا يؤثر العمل عن بعد على كفاءته، حسب ما جاء في موقع “بولد سكاي” المعني بالصحة وهي كالتالي:

1- تأكد من شحن هاتفك والكمبيوتر المحمول الخاص بك تحسبا لانقطاع التيار الكهربائي بمنزلك في أي وقت، واحرص على شحن هاتفك والكمبيوتر المحمول الخاص بك حتى لا يتأثر عملك.

2- تهيئة مكان مناسب للعمل: لا يعتبر السرير أو الأريكة أماكن مناسبة للعمل، فبمجرد جلوسك باللاب توب على أي منهما ستشعر بالنعاس فورا ولن تستطيع إنجاز مهامك بنشاط، لذا ينصح بتهيئة جانب خاص في المنزل واعتباره مكانا للعمل فقط، ويُفضل أن يكون مكتبا صغيرا أو طاولة بارتفاع مناسب للعمل عليها. ويمكنك أيضا تجهيزه بديكور بسيط ليمنحك طاقة إيجابية للعمل بحيوية ونشاط.

اقرأ أيضاً: بالفيديو.. بول البقر هو الحلّ لعـ.ـلاج فيروس كورونا.. وفي بريطانيا: يمـ.ـوت مليون شخص ليعيش 70 مليونا.. المـ.ـواجـ.ـهة بطريقة “منـ.ـاعة القطيع” فماذا تعرف عنها؟

3- تصرف وكأنك بالمكتب: إذا كنت تعتقد أنه يمكنك العمل بشكل جيد بملابس النوم فأنت مخطئ، لأنك لن تتمكن من التركيز في عملك وستشعر بالملل بسهولة، لذا يتعين عليك ممارسة روتينك اليومي وكأنك ذاهب للمكتب بداً بالاستحمام ثم ارتداء الملابس وتناول الفطور كالمعتاد ثم الجلوس للعمل في ركنك الخاص.

4- أخذ استراحة قصيرة: ليس معنى أنك تعمل من المنزل أنك لست بحاجة لاستراحة قصيرة خلال ساعات العمل، يمكنك بالطبع الاستمتاع بـBreak لتناول مشروب أو شيء لتأكله، ولكن التزم بأن تكون هذه الاستراحة من 15 لـ 20 دقيقة ثُم العودة للعمل مرة أخرى.

5- الاتفاق مع شركائك في المنزل: إذا كنت ستعمل من البيت لفترة طويلة، فعليك إخبار والديك أو زوجتك وأولادك أو شركائك في السكن بأنك في حاجه للهدوء لإنجاز عملك بفاعلية.

6- تواصل مع زملائك بالعمل: قبل اتخاذ قرار العمل من المنزل عليك التنسيق مع زملائك في العمل على طرق التواصل بينكم سواء عبر تطبيقات التواصل مثل الواتساب أو عن طريق المحادثة الصوتية بالصوت والصورة من خلال سكايب أو تطبيقات غوغل وهكذا، هذا الأمر هام جدا لأنه يسهل على فريق العمل اتمام مهامه بنجاح.

7- تنظيم الاجتماعات عبر الإنترنت: عند الحاجة لعقد اجتماع، يمكنك جدولة الاجتماعات وتنظيمها عبر تطبيقات الإنترنت التي توفر هذه الخاصية.

8- شارك أهدافك وتقارير العمل مع فريقك: من الضـ.ـروري جدا أن تشارك أهدافك وتقارير العمل الخاصة بك مع زملائك ليبقى الجميع على إطلاع بمجريات الأمور، ويمكن ذلك عن طريق الرسائل البريدية الإيميل E mail .

9- الالتزام بآداب العمل: يجب مراعاة آداب العمل حتى لو كنت بمنزلك، فعلى سبيل المثال إذا كنت تقوم بجدولة موعد اجتماع، فعليك التأكد أنه يناسب الجميع أولاً.

وإذا كنت تتواصل مع شخص ما من خلال الدردشة أو مكالمة فيديو فتأكد من أن الوقت مناسب للتحدث. علاوة على ذلك، إذا كنت تحضر لاجتماع من خلال منصات الإنترنت، فتجنب أن تظهر بملابس المنزل.

10- تحفيز أعضاء فريقك: نظرا لأن تفشي فيروس كورونا يسبب الإحبـ.ـاط للجميع، فعليك المحافظة على معنوياتك مرتفعة، مع تحفيز أعضاء فريقك على بذل قصارى جهدهم، مع تجنب إعطاء ملاحظات سلـ.ـبية لزملائك في العمل أو مرؤوسـيـ.ـك بسبب أخطـ.ـائهم، كما ينصح بالمحافظة على هدوء أعصابك لسلامتك وسلامة فريقك في العمل.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق