“بيرقدار قلبـ.ـت المعادلة”.. الدفاع الروسية ترد على تصريحات للرئيس أردوغان.. وبوتين يدرس عرضاً تركياً حول “النفط السوري” (فيديو)

مدى بوست – فريق التحرير

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن وقف إطـ.ـلاق النـ.ـار في منطقة خفـ.ـض التـصـ.ـعيد بإدلب السورية يسير بشكل جيد، رغم أنه مؤقت.

وأوضح الرئيس أردوغان، في حديثه للصحفيين على متن الطائرة أثناء عودته من العاصمة البلجيكية بروكسل، أن وقف إطـ.ـلاق النـ.ـار في سوريا “يسير بشكل جيد وإن كان مؤقتا، وأتمنى أن يدوم كذلك ويتحول إلى وقف إطـ.ـلاق نـ.ـار دائم”.

كما كشف الرئيس التركي عن تقديمه طلباً لنظيره الروسي فلاديمير بوتين حول النفط السوري الموجود في مناطق شمال شرق سوريا.

الرئيس التركي أردوغان ونظيره الروسي بويتن (الجزيرة)

وأوضح أردوغان أنه طلب من بوتين المشاركة في إدارة حقول النفط بدير الزور شمال شرقي سوريا بدلا من “استـغـ.ـلال الإرهـ.ـابيين” لها.

وقال “عرضت على السيد بوتين أنه إذا قدم الدعم الاقتصادي فبإمكاننا إقامة البنية، ومن خلال النفط المستخرج هنا، يمكننا مساعدة سوريا المـ.ـدمـ.ـرة في الوقوف على قدميها”.

وأضاف أردوغان أن بوتين يدرس العرض، مضيفا أنه يمكنه تقديم عرض مماثل للرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وجاء لقاء أردوغان وبوتين الأسبوع الماضي لبحث المستجدات في محافظة إدلب شمال غربي سوريا، إثر التصـ.ـعيد الأخير الذي شهـ.ـدته المنطقة وبلغ ذروتـ.ـه بمـ.ـقـ.ـتـ.ـل 33 جنديا تركيا جـ.ـراء قـ.ـصـ.ـف جوي لقوات النظام السوري على منطقة خفـ.ـض التصـ.ـعيد، وإثـ.ـر ذلك أعلنت تركيا  عن بدء عملية “درع الربيع” ضـ.ـد قوات النظام السوري هناك.

رقـ.ـابة مشتركة

وفي سياق التفاهمات التركية الروسية في إدلب، قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو اليوم إن الجيش التركي سيتكفل بالرقـ.ـابة على الجزء الواقع شمال ممر أمني أقيم حول طريق سريع في محافظة إدلب، بينما سيخـ.ـضع الجزء الجنوبي لرقابة القوات الروسية.

ويعد الاتفاق على هذا الممر جزءا من اتفاق لوقف إطـ.ـلاق النـ.ـار توصلت إليه تركيا وروسيا الأسبوع الماضي لوقف القـ.ـتـ.ـال الدائر في إدلب، الذي أدى إلى نـ.ـزوح قرابة مليون شخص خلال ثلاثة أشهر، وأثار احتمال وقوع اشتـ.ـبـ.ـاك عسكـ.ـري بين تركيا وروسيا. 

وقال جاويش أوغلو في مقابلة مع وكالة أنباء “الأناضول” الحكومية إن وفدا عسكـ.ـريا روسيا وصل اليوم إلى أنقرة لإجـ.ـراء محادثات حول تفاصيل الاتفاق.

ومن المقرر الاتفاق على تفاصيل الممر الأمني الذي يمتد ستة كيلومترات شمالي الطريق السريع “إم4” ومثلها جنوبه خلال سبعة أيام من إبرام الاتفاق.

وبمقتـ.ـضى الاتفاق سيبدأ تسيير دوريات تركية روسية مشتركة على امتداد الطريق السريع نفسه يوم 15 مارس/آذار الجاري.

وقال الوزير التركي إن روسيا ستضمن عدم محاولة قوات النظام السوري دخول الممر، وإن المعارضة المدعومة من تركيا ستظل في مواقعها.

ويؤيد البلدان (روسيا وتركيا) أطرافا مختلفة في الحـ.ـرب السورية الدائرة منذ تسعة أعوام، إذ تساند موسكو رئيس النظام السوري بشار الأسد، بينما تدعم أنقرة الشعب السوري والجماعات المعارضة. وسبق أن انهـ.ـارت عدة اتفاقات سابقة لوقف الاشتـ.ـبـ.ـاكات في إدلب.

الدفاع الروسية ترد على تصريحات أردوغان 

من جانب آخر، ردت وزارة الدفاع الروسية، مساء الثلاثاء، على تصريحات للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قال فيها إن الجيش التركي دمـ.ـر منظومات روسية الصنع في سوريا.

ونـ.ـفت الوزارة الروسية تمكن تركيا من تـ.ـدميـ.ـر ثماني منظومات “بانتسير” للدفاع الجوي في إدلب السورية.

وأوردت في بيان رسمي أن “التقديرات المقدمة لرئيس الجمهورية التركية حول فاعلية استخدام الطائرات المسيرة الهجـ.ـومـ.ـية في محافظة إدلب، التي تمكنت من تـ.ـدمـ.ـير 8 منظومات سورية للدفاع الجوي من نوع “بانتسير”، على حد الـزعـ.ـم، لا تتطابق مع الواقع، وهي أكثر من مبالغ فيها”.

وأشارت وزارة الدفاع إلى أن القدرات الرئيسة للدفاعات الجوية السورية، بما فيها أنظمة “بانتسير”، مركزة بشكل أساسي حول دمشق، وكانت هناك أربع منظومات فقط من نوع “بانتسير” في منطقة خفـ.ـض التصـ.ـعيد بإدلب.

اقرأ أيضاً: تركيا تكشف نقاط جديدة عن “اتفاق موسكو” وبيان للدفاع التركية.. جيفري يكشف نوع الدعم العسكـ.ـري لأنقرة ضـ.ـد الأسد.. وتعليق للبنتاغون

وأضافت أن الهـ.ـجـ.ـمـ.ـات التركية أسفـ.ـرت عن إصـ.ـابة اثنتين من المنظومات السورية، وفي الوقت الراهن يشرف ترمـ.ـيمها على الانتهـ.ـاء، وذلك على الرغم من أن الجيش التركي نشر فيديوهات تظهر جانباً من تـ.ـدمـ.ـير المنظومات الروسية التي يبلغ ثمن الواحدة منها عشرات الملايين من الدولارات.

وتداولت وسائل إعلام تركية، في وقت سابق تسجيلا جديدا للطائرات المسيرة التركية، وهي ترصـ.ـد منظومات الدفاع الجوي الروسية، التابعة للنظام السوري بإدلب.

تركيا توضح نقاطاً جديدة بخصوص اتفاق إدلب

من جانبه، أوضح وزير الخارجية التركي مولود جاوويش أوغلو نقاطاً جديدة بشأن اتفاق إدلب المبرم في موسكو يوم الخميس الماضي بين  الرئيس الروسي فلاديمير بوتين  و نظيره الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وأشار جاوويش أوغلو إلى أنه سيتم تسيير دوريات مشتركة مع روسيا على الطريق الدولي M4، وسيخـ.ـضـع جنوبه للرقابة الروسية وشماله للتركية، مضيفاً أنه لن يحدث أي هـ.ـجـ.ـوم يستهـ.ـدفـ.ـه من قبل النظام السوري أو المتـ.ـطـ.ـرفين.

وزير الخارجية التركي مولود جاوويش أوغلو (إنترنت)

وأضاف وزير الخارجية التركي أن يوم أمس الاثنين شهد خـ.ـرق من قبل النظام السوري لاتفاق وقف إطـ.ـلاق النـ.ـار، وقامت روسيا على إثره بتحـ.ـذيره بصـ.ـرامة، مشدداً على أن الجنود الأتراك سيقومون بما قاموا به سابقاً في حال حاولت ميليشـ.ـيات الأسد التقدم.

وأكد جاوويش أوغلو أن تركيا تواصل العمل من أجل وقف إطـ.ـلاق نـ.ـار دائم في إدلب يصب في مصلحة القاطنين هناك، كما أنها تسعـى للقـ.ـضـاء على التهـ.ـديدات المـ.ـوجـ.ـهة ضـ.ـدها، وإتاحة الفرصة لنحو 1.5 مليون نـ.ـازح سوري للعودة إلى ديارهم.

اقرأ أيضاً: فيديو نشرته قناة روسية حكومية يجعل “العربية” تحتفل بـ”إهـ.ـانة” بوتين لأردوغان.. وكاتب تركي: الإعلام الروسي الخبيـ.ـث منتج الفيديو ويوضح حقيقة ما جرى

وبخصوص الوعود الأمريكية بتقديم الدعم لتركيا، ذكر “أوغلو” أن “الأمريكيين صرحوا بأنهم سيوفرون دعماً استخباراتياً وبرياً لتركيا فيما يخص الأوضاع في إدلب، وبإمكانهم نشر منظومة باتريوت على الحدود”.

وتابع أن وجود منظمومة S 400 لا يعـ.ـيق نشر منظومة الباتريوت، مشـ.ـدداً على حاجة تركيا للأخيرة وعلى ضـ.ـرورة تعامل الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي مع أنقرة كحليف دائم وصادق.

يذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أجرى يوم أمس زيارة إلى العاصمة البلجيكية بروكسل التقى خلالها مسؤولي الاتحاد الأوروبي والأمين العام لحلف شمال الأطلسي، وقد أكد الأخير على دعم الناتو لتركيا في مسألة أنظمة الدفاع الصـ.ـاروخية، إضافةً إلى الدعم الجوي والبحري.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق