ما واقعية تنفيذ تركيا تهـ.ـديـ.ـد اتها لطيران الأسد فوق إدلب؟

مدى بوست – فريق التحرير

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في تصريح له الأربعاء الماضي، إن “الطائرات التي قـ.ـصـ.ـفـ.ـت المدنيين في إدلب لن تطير بعد اليوم بحرية”.

ولفت الرئيس التركي إلى أن حصيلة شهـ.ـداء بلاده في إدلب بلغت 14، بالإضافة لـ 45 جـ.ـريـ.ـحـ.ـا، مؤكداً أن الرد سيطـ.ـال النظام السوري في كافة أماكن تواجده.

بالمقابل، لم يعلق الجانب الرسمي الروسي على هذه التصريحات، لكن بعض وسائل الإعلام الروسية انتـقـ.ـدتـ.ـها، ومن أبرز تلك الوسائل الإعلامية موقع “روسيا اليوم”.

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان (إنترنت)

“فرد عضـ.ـلات”

فقد نقل موقع “روسيا اليوم” تصريحا لكبير المحاضرين في مدرسة الاستشراق في كلية الاقتصاد العالمي والسياسة بالمدرسة العليا للاقتصاد، أندريه تشوبريغين، أشار فيه إلى إن أنقرة الرسمية تتوقع من موسكو ألا تتخذ موقفا صلـ.ـبا ضـ.ـد تركيا في إدلب.

وأضاف تشوبريغين: “في رأيي، تصرفات تركيا في إدلب ردة فـعـ.ـل عصـ.ـبـ.ـية على فـ.ـشـ.ـل أردوغان في مناطق أخرى: في ليبيا”.

اقرأ أيضاً: كيف رد بشار الأسد على مهلة الرئيس أردوغان بطريقة غير مباشرة؟.. وإليكم آخر التطورات بالشمال السوري

من جانبه، قال المحلل السياسي الروسي أندريه أونتيكوف لـ”عربي21″ إن إدلب جزء من الأراضي السورية، وبالتالي ليس على الجانب التركي أن يتخذ مثل هذه القرارات ضـ.ـد دمشق”.

وأوضح أن روسيا موجودة في سوريا بطلب من الحكومة السورية الشرعية، وطيرانها يتحرك في الأجواء السورية بموافقة السلطات في دمشق، معربا عن اعتقاده بأن الطيران الروسي لن يتوقف عن التحليق فوق أجواء إدلب أو أي أراض سورية أخرى بعد هذه التصريحات.

وأضاف: “إدلب الآن تحت سيطـ.ـرة الإرهـ.ـابيين، حيث تسيـ.ـطر مجموعات إرهـ.ـابية على نحو 90 في المئة من أراضيها، والاتفاقيات التي توصلت إليها روسيا مع الجانب التركي والإيراني في أستانا وسوتشي، لا تمـ.ـنـ.ـع الكفـ.ـاح ضـ.ـد المجموعات الإرهـ.ـابية،

بل حتى تركيا تؤيد هذا الـكـ.ـفـ.ـاح، لذلك أعتقد أن الطائرات الروسية ستستمر في عملها لمـ.ـكـ.ـافحـ.ـة هذه المجموعات الإرهـ.ـابية”، حسب قوله.

وأكد أونتيكوف على أن التصريحات التركية حول الطيران الروسي أو تواجد الجيش السوري في المنطقة تدخل ضمن سياسة فرد العـ.ـضلات.

مضيفا: “لكن على كل حال يجب أن ننظر إلى الواقع، وهو أن الجانب التركي متمسك بفكرة الحوار والمشاورات، وهذا ما نشاهده، حيث كان هناك مباحثات بين وزيري خارجية البلدين”.

ولفت إلى أن جميع الاحتمالات مفتوحة فيما لو فشـ.ـلـ.ـت المباحثات المقررة يوم الاثنين القادم، مؤكدا أن روسيا تهتم وتقتنع بما يقوله الجانب التركي خلف الأبواب المغلقة وفي المباحثات المقبلة في موسكو.

اقرأ أيضاً: تصريحات غير مسبوقة لأردوغان ضـ.ـد نظام الأسد..و العملية التركية قد تبدأ قبل نهاية فبراير.. الكشف عن نتائج مكالمة مع بوتين وأخرى مع ترامب حول إدلب

وأشار إلى أنه لو تم فعلا إسقـ.ـاط أي طائرة روسية، سيكون ذلك بمثابة دفع وتـ.ـأجـ.ـيج للتـ.ـوتـ.ـر بين الدولتين، كما حدث عام 2015.

مضيفا: “لكن السيد أردوغان يدرك بشكل واضح أن هذا التصرف يعدّ خطا أحمر بالنسبة لموسكو، وبرأيي الشخصي لن يتجـ.ـرأ على اتخاذ مثل هذه الخطوة، فالتعاون الروسي التركي لا يقتصر على سوريا، حيث يوجد هناك تنسيق بينهما حول ليبيا وعدد من القضايا الأخرى، أيضا هناك اتفاقات تجارية كبيرة بينهما”.

ولفت إلى أن الخسـ.ـائر في حالة تزايد التـ.ـوتـ.ـر ستكون كبيرة وسيـ.ـئـ.ـة جدا بالنسبة للبلدين، معربا عن اعتقاده بأن الجانبين سيحاولان مـ.ـنـ.ـع حدوث هذا السيناريو، وأن يجدا حلا أثناء المباحثات”.

واقعية تنفيذ التهـ.ـديـ.ـدات

وأثارت تهـ.ـديـ.ـدات أردوغان تساؤلات حول واقعيتها وإمكانية تنفيذها على أرض الواقع، خاصة في ظل تحليق الطيران الروسي في المنطقة، إضافة إلى حدوث حالة من التـ.ـوتـ.ـر بين البلدين، حينما أسقـ.ـطـ.ـت تركيا طائرة روسيا عام 2015.

يشير المختص في العلاقات الدولية، علي باكير، إلى أن التـ.ـهـ.ـديد لم يصدر بالشكل الذي انتشر في الإعلام، مؤكدا على أن أردوغان قال “إن طائرات النظام لن تتحرك بحرية كما كان عليه الأمر من قبل”، بما معناه بأنه سيكون هناك تقـ.ـييد لحرية حركة طيران النظام، وليس بالضـ.ـرورة حظـ.ـرا جويا شاملا.

اقرأ أيضاً: تركيا تكشف الهدف من إرسال وفد إلى روسيا غداً

وعبّر باكير عن اعتقاده بأنه يمكن تنفيذ هذا التـهـ.ـديد إذا ما كان هناك إرادة سياسية، خاصة أن التصريح اقتـ.ـصر على طائرات النظام، ولم يتحدث عن الطيران الروسي أو مـ.ـنـ.ـع روسيا من القـ.ـصـ.ـف.

التمييز بين الطائرات

وحول القدرة العسكـ.ـرية على التمييز بين الطائرات الروسية والسورية، قال باكير في حديث لـ”عربي21″: “هناك مقدرة عسكـ.ـرية على التمييز، ولكن هناك هـ.ـامش لوقـ.ـوع الخـ.ـطــأ، الذي إذا ما حـ.ـدث قد يكون له تداعـ.ـيات كما حصل عام 2015، لذلك فالمسألة حسـ.ـاسة للغاية، والمقاربة صعـ.ـبة”.

وأوضح أنه تم إسقـ.ـاط مروحيتين للنظام بعد تصريح أردوغان، وهذا لا شك مرتبط بتصريحه، لأننا لم نكن نشاهد إسقـ.ـاط لطائرات النظام مؤخرا، لكن اعتقد بأن هذا التهـ.ـديد لنظام الأسد جدي، وتركيا قادرة على تنفيذه”.

وخلص بالقول: “لكن الاختبار الأصـ.ـعـ.ـب مع طائرات روسيا ومع التـ.ـداعـ.ـيات التي قد تحصل إذا ما تم إسقـ.ـاط طائرة روسية بالخـ.ـطـ.ـأ، ولا بد من الإشارة إلى المفاوضات الجارية بين الطرفين حول الوضع في إدلب كلها، وليس فقط حول جزئية حـ.ـظـر الطيران”.

بدوره، قال الخبير العسكري السوري، أحمد الرحال، إنه يمكن التفريق بين الطائرات، حيث يوجد شيء يسمى التمييز الراداري، وانـعـ.ـكـ.ـاس الطائرة على شاشة الرادار، وأيضا التمييز بالشكل.

وتابع الرحال في حديث لـ”عربي21″: “هناك قدرة على التمييز بين الطيران الروسي والسوري، أيضا يمكن التفريق عبر معرفة مكان إقـ.ـلاع الطائرات، خاصة أن القواعد العسكـ.ـرية ليست ببعيدة،

وبالتالي يمكن معرفة هذا الطيران هل هو قادم من قاعدة حميم أم من التيفور أو مطار حماة، ولكن قد تقع أخـ.ـطـ.ـاء باعتبار أنه قد يكون هناك أكثر من طائرة في المكان ذاته تنفذ مهام مختلفة”.

وعبر الرحال عن اعتقاده بأن الوضع بين البلدين لن يصل لمرحلة استهـ.ـداف تركيا للطيران الروسي، معـ.ـربا عن توقعه بأن الرئيس التركي لا يريد إعلان حـ.ـرب.

وأضاف: “بوتين أيضا لا مصلحة له بإعلان الـحـ.ـرب، لأنه إذا تم ذلك فإن جهود ثلاث سنوات من المفاوضات والمباحثات ستذهب سدى، وكل الأجندة الروسية التي تعتمد على القطب التركي ستنـهـ.ـار، وفي هذه الحالة يكون الطرفان خـ.ـاسـ.ـرين”.

وأشار الرحال في ختام حديثه إلى أن الخـ.ـلاف بين الجانبين لن يصبح استراتيجيا، وذلك للعلاقات الاستراتيجية التي تجمعهما، وأيضا بسبب صفقات أخرى؛ عسكـ.ـرية مثل صفقة صواريخ إس 400، وتجارية كخطوط الغاز والمحطات النووية مع حجم تبادل تجاري بين البلدين يصل إلى 38 مليار دولار.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق